منتديات العرب الشامل


العرب الشامل لجميع خدمات الويب
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 

شاطر | 
 

 مجلة الحلم العربي الاصدار الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الجمعة يونيو 19, 2009 2:51 am

السلام ورحمة الله وبركاته مرحبا بكم يا



اعضاء منتدى الحلم العربي اليوم نقدم



لكم مجلة الحلم العربي الاصدار الاول





وشكرا



انتظرونا

تحيــــــــــــــــــــــــــــاتي



عبث طفلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دودي2009
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3205

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الجمعة يونيو 19, 2009 6:03 am

ان شاء الله
الف شكررررررررر لكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الجمعة يونيو 19, 2009 11:56 am

لا شكر على واجب يا دودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسير الشوق
۩۩ @ مشرف@ ۩۩
۩۩ @ مشرف@ ۩۩


الجنس : ذكر
سمعة العصو : 3036

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الجمعة يونيو 26, 2009 8:45 pm

شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MesTapHa
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 27
سمعة العصو : 15109

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الأحد يونيو 28, 2009 7:46 am

تحيــــــــــــــــــــــــــــاتي

لك



=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mestapha.com
nabil aouina 2010
۩۩ @ مشرف@ ۩۩
۩۩ @ مشرف@ ۩۩
avatar

الجنس : ذكر
سمعة العصو : 3065

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يونيو 29, 2009 9:00 am

شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MesTapHa
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 27
سمعة العصو : 15109

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يونيو 29, 2009 1:14 pm

الف شكرررررررر



=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mestapha.com
$النــــــــــــــــبراس$
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : ذكر
سمعة العصو : 3097

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يونيو 29, 2009 1:16 pm

الف شكرررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 1:23 pm



(عزازيل) يوسف زيدان تحصد جائزة البوكر العربية





بالطريقة نفسها التي أدير بها حفل إعلان الجائزة العالمية للرواية العربية (جائزة بوكر العربية) في أبو ظبي العام الماضي، ظل الفائز بين المرشحين الستة للجائزة القصيرة، في هذه الدورة أيضاً عرضة للتكهنات، والاحتمالات حتى لحظة إعلان فوز رواية «عزازيل» للمصري يوسف زيدان بالجائزة لهذا العام على لسان الناقدة اللبنانية ورئيسة لجنة التحكيم لهذه الدورة الدكتورة يمنى العيد.
فقد توزعت احتمالات الفوز بين المراقبين من الكتاب والحضور على المرشحين الستة وهم الكاتب المصري محمد البساطي عن روايته «جوع»، والسوري فواز حداد عن روايته «المترجم الخائن»، والتونسي الحبيب السالمي عن روايته «روائح ماري كلير»، والأردني إبراهيم نصر الله عن روايته «زمن الخيول البيضاء»، والعراقية إنعام كجه جي عن روايتها «الحفيدة العراقية»، إضافة إلى يوسف زيدان، لكن اللجنة انتهت بالإجماع إلى منح الجائزة للأخير عن رواية «عزازيل». قدمت الحفل المديرة الإدارية للجائزة الشاعرة والصحفية جمانة حداد، مشيرة إلى دور الجائزة في تشجيع الاهتمام بالأدب العربي في العالم، وفي الإقبال على الرواية في العالم العربي.
وبينما كان الكثيرون قد توقعوا فوز «عزازيل» بسبب الضجة التي أثيرت حولها منذ صدورها، وما سببته من غضب في الأوساط الكنسية المصرية، لكن الكثير من الناشرين العرب كانوا يأملون في أن تحظى كتبهم بالفوز، وهو ما تجلى في حفل الختام حين خرج الناشرون غاضبين من قرار لجنة التحكيم، إضافة إلى بعض الكتاب من المرشحين، الذين استهجنوا كلمة زيدان عقب إعلانه، حيث اكتفى بالإشارة إلى أن «عزازيل أخبرني أنني سأفوز» متحاشيا توجيه كلمة شكر للجنة التحكيم، أو الكتاب من المشاركين معه.
أحدث فوز «عزازيل» ضجة داخل مجلس الأمناء نفسه حيث أعلن الناشر رياض الريس، انسحابه من أمانة الجائزة في الاجتماع الذي عقد صباح اليوم التالي لإعلان الجائزة، علمت «العربي» من مصادر حضرت اجتماع مجلس الأمناء، الذي انعقد في أبوظبي أنّ أجواء الاجتماع كانت مشحونة. وتردّد في الكواليس أنّ سبب اعتراض الريس هو عدم حصول فواز حداد صاحب «المترجم الخائن» (دار الريّس) على الجائزة لمصلحة يوسف زيدان و«عزازيل» الصادرة عن «دار الشروق» المصريّة التي فازت أيضاً السنة الماضية بالجائزة، علماً بأنّ ناشرها إبراهيم المعلم هو أيضاً عضو في مجلس الأمناء.
تدور أحداث الرواية الفائزة في القرن الخامس الميلادي ما بين صعيد مصر والإسكندرية وشمال سورية في فترة مضطربة في تاريخ الديانة المسيحية أعقبت تبني الإمبراطورية الرومانية للديانة المسيحية آنذاك بوصفها ديانة جديدة أعقبت مرحلة من الوثنية، وما تلا ذلك من صراعات مذهبية داخلية بين قساوسة وآباء الكنيسة من ناحية والمؤمنين الجدد والوثنية المتراجعة من جهة أخرى.
وتتكون شخصياتها الرئيسية من بطل الرواية وهو راهب من وادى النطرون يسمى فليمون والبابا كيرلس عمود الدين بطريرك الإسكندرية الرابع والعشرين (412 - 444م) والفيلسوفة المصرية ذات الأصول اليونانية هيباتيا.
غضب في الكنيسة
وقد احدث فوز الرواية غضبا في الأوساط الكنسية المصرية, إذ قارنت بين فوز الرواية والروايات التي تسيء للدين الإسلامي، وكشف القُمّص عبدالمسيح بسيط كاهن «كنيسة العذراء» في مُسطرد في القاهرة أنّه انتهى من الرد بـ «الوثيقة والدليل والبرهان» على ما جاء في «عزازيل». تلك الرواية التي اتّهمتها الكنيسة بـ «الإساءة للعقيدة المسيحية». وفجّر أستاذ اللاهوت مفاجأة من العيار الثقيل، إذ قال: «زيدان أخذ فكرة الرواية من رواية الكاتب الإنجليزي تشارلز كينغسلي Hypatia التي نشرها عام 1853 وترجمها إلى العربية عزت زكي في الستينيات. لكنّ الدكتور زيدان انحرف بفكر الرواية الحقيقية». وسينشر القُمّص هذا الردّ قريباً تحت عنوان «رواية عزازيل: جهل بالتاريخ أم تزوير للتاريخ؟».
إلا أن المصري يوسف زيدان عقب على ذلك بقوله: «لقد كنت مرناً بقدر ما استطعت. ولم أرد على ادعاءات الكنيسة الرسمية. وأتمنى أن يقرأ الغاضبون الرواية بعقول متفتحة أو يديروا وجوههم ما لم يستطيعوا فهم الرواية بشكل عميق».
كانت يمنى العيد قد علقت على عمل اللجنة بالقول إنه اتسم بـ «قدرة لافتة على التفاهم، انطلاقا من وجهات نظر نقدية مختلفة سعت إلى التعمق والإنصاف. ولم تكن عملية الاختيار بالسهلة نظرا لما تتمتع به أعمال القائمة القصيرة جميعها من تميز».
جاء ذلك في حضور أعضاء اللجنة الأربعة: رشيد العناني أستاذ الأدب العربي الحديث، ومدير معهد الدراسات العربية الإسلامية في جامعة إكستر، وهارتموت فيندريتش المترجم الألماني للأدب العربي، ومحمد المر الكاتب الصحفي الإماراتي، وفخري صالح الناقد والصحفي الأردني.
وأعرب جوناثان تايلور رئيس مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية، ومؤسسة بوكر البريطانية عن سعادته بتقديم الجائزة العالمية للرواية للعام الثاني على التوالي، معربا عن أمله في زيادة دور الجائزة في التعريف بالأدب العربي في الغرب.
من جهته أعرب أحمد علي الصايغ، العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات (المؤسسة الداعمة للجائزة) عن سعادته بدعم المؤسسة لهذه الجائزة المرموقة، مؤكدا حيازة الأدب العربي طيفاً واسعاً من الكتابات التي تستحق جمهورا أكبر في دول المنطقة العربية والعالم، مشيراً إلى أهمية الجائزة كواحدة من أهم الوسائل المتاحة لدعم الكتابة الإبداعية وترجمتها للغات العالمية الرئيسية.
كما ألقى الكاتب الهندي أميتاف جوش الذي رشحت روايته «بحر الخشخاش» للقائمة القصيرة في جائزة البوكر البريطانية العام الماضي - ألقى كلمة اكد فيها على تأثره شخصيا بالأدب العربي، وقال: «إن رواية الطيب صالح موسم الهجرة للشمال، واحدة من الروايات التي أثرت عميقا في رؤيتي للأدب».
وفي لقاء جمعني مع يوسف زيدان قبل ساعات من إعلان الجائزة نقلت إليه بعض التحفظات عن الرواية وبينها أنها تثير الغضب لدى المسيحيين، وأنه لو رغب في بحث المناطق الخلافية في الأديان فالأجدر به أن يفعل ذلك في التاريخ الإسلامي الذي ينتمي إليه، فأوضح لي أنه بالفعل يعمل على رواية جديدة تتناول تاريخ الأنباط في الأردن. وعن تراوح مستوى اللغة في روايته السابقة «ظل الأفعى» عن هذه الرواية أوضح أنه كباحث في التراث يدرك أهمية معرفة «طبقات الأسلوب»، ولذلك يختلف الأسلوب في عمل روائي عن آخر.
البوكر في معرض الكتاب
خلال اليوم الأول لمعرض أبو ظبي للكتاب الذي أعقب ليلة إعلان الجائزة، شهدت أروقته عدداً من الندوات التي خصصت للفائز بجائزة البوكر لهذا العام، والمرشحين الستة للقائمة القصيرة للجائزة، حيث أدار الكاتب العراقي صمويل شمعون حوارا مفتوحا مع زيدان حول موضوع الرواية، كما أدار الصحفي المصري سيد محمود حوارا مع الكاتب المصري محمد البساطي، والروائي السوري فواز حداد.
كما شهدت جامعة الشيخ زايد حواراً مفتوحاً بين طلبة الجامعة والمرشحين الستة للقائمة القصيرة أداره الكاتب الروائي بهاء طاهر الفائز بالدورة الأولى لجائزة البوكر العربية.
في اللقاء نفسه وجه يوسف زيدان كلمة لطالبات الجامعة أكد فيها أهمية تصحيح المفاهيم الخاطئة التي تنتشر حول تدهور حال الثقافة في العالم العربي، مشيرا إلى أن القراءة لن تندثر يوما في وجود نخبة متميزة من الروائيين والأدباء والمفكرين والمثقفين في العالم العربي يحرصون على أهمية التبادل الفكري والثقافي.
ولفت إلى أن أحد الدلائل على عدم تدني حال الثقافة في العالم العربي وإقبال الناس على القراءة هو أن رواية «واحة الغروب» للروائي بهاء طاهر طبعت عدة مرات قبل أن ترشح للفوز بـ «الجائزة العالمية للرواية العربية»، وكذلك رواية «عزازيل».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الفردوس الاعلي
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنس : انثى
العمر : 27
سمعة العصو : 3083

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 1:34 pm

شكرااااااااااا اختي عبث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 1:36 pm

[size=18][b] طرح موضوع بعنوان «الغموض في معرفة بدء الحياة» وقلت في ذاك المقال إن الحرص على اكتشاف الحياة في مكان آخر غير الأرض هو من فضول الإنسان لمعرفة الحياة أكثر وأكثر، لذلك فإن طموح الإنسان لا يقف عند الكشف عن الحياة البسيطة في المجموعة الشمسية، بل يتعداها إلى خارجها.
والطموح الأكبر الكشف عن الحياة العاقلة في أجزاء أخرى من الكون. هذا ما يحتاج إلى مقال خاص في المستقبل. وهذا ما وعدنا به!
هل يوجد كوكب شبيه بالأرض في مجرتنا؟ الإجابة عن هذا السؤال تأتي من مشروع اسمه مشروع كبلر أحد مشاريع وكالة ناسا NASA والمشروع عبارة عن بحث في مجرتنا عن كواكب شبيهة بالأرض. من الممكن أن يطرح السؤال لماذا الاهتمام بكواكب شبيهة بالأرض؟ الجواب بكل بساطة لأن كوكب الأرض كوكب مثالي للحياة ولو أردنا أن نكتشف الحياة في الكون لابد من الوصول إلى كوكب شبيه بالأرض إلى حد ما، وكلما كان الكوكب أقرب من مواصفات الأرض كان احتمال وجود الحياة عليه أكبر.
يقدر العلماء عدد النجوم في مجرتنا بحدود 100 إلى400 بليون نجم ولو أخذنا بالعدد الأقل يكون عندنا على الأقل 100 بليون نجم ولو افترضنا أن لكل نجم كوكب واحد لكان عدد الكواكب في مجرتنا 100 بليون كوكب! من الطبيعي أن المشروع المقترح لا يمكنه من البحث عن جميع الكواكب في المجرة نظرا لبعدها ونظرا للعدد الكبير ولكن سوف يتم اختيار عدد معين في منطقة قريبة منا نسبيا.
كواكب المجموعة الشمسية
عرف الإنسان بعض الكواكب منذ زمن بعيد لأنها كانت قريبة من الأرض مثل المريخ أو أنها كبيرة مثل المشتري واكتملت الصورة بعد اختراع التلسكوب واكتشاف كوكب أورانس سنة 1787 وكوكب نبتون سنة 1846. تتميز المجموعة الشمسية بوجود كوكبين عملاقين المشتري وزحل حسب الصورة الواضحة والكوكب الثالث من الشمال كوكب الأرض.
اكتشاف كواكب خارج المجموعة الشمسية
مع التطور في علم الفلك والفيزياء والتطور التكنولوجي توجه الإنسان لاكتشاف الكواكب خارج المجموعة الشمسية. أخذت فكرة اكتشاف كواكب خارج المجموعة الشمسية قفزة في سنة 1995 عندما اكتشف عالمان من المرصد السويسري أول كوكب يدور حول نجم غير الشمس ويبعد عنا 55 سنة ضوئية (كل سنة ضوئية تساوي تقريبا 10 تريليونات كيلومتر!). من بعد هذا الاكتشاف توالت الاكتشافات لكواكب تدور حول نجوم مختلفة وتم إلى الآن اكتشاف حوالي 328 كوكبا! معظم الكواكب المُكتشفة خارج المجموعة الشمسية هي من الكواكب العملاقة بحجم المشتري أو أكبر وتدور بالقرب من النجم أي أن أبعادها ليست كما هي عندنا بالنسبة للمجموعة الشمسية، حيث كوكب المشتري يقع أبعد من الشمس بمراحل من بُعد هذه الكواكب من نجومها. مثل هذه النوعية من الكواكب لا شك أنها لا تبشر باحتمال وجود الحياة عليها نظرا لأن حجمها الكبير يؤدي إلى وجود جاذبية كبيرة لا تساعد على وجود الحياة كما نعرفها وثانيا قربها من النجم لا يؤدي إلى وجود الماء بالحالة السائلة وهذا شرط مهم للحياة. ومع كل هذا فإن اكتشاف كواكب كبيرة تدور حول نجم معناها وجود نظام يحوي كواكب ونجم كما هي الحال في المجموعة الشمسية.
إن استخدام التلسكوبات الأرضية في اكتشاف كواكب كبيرة بحجم المشتري أو أكبر، أسهل من اكتشاف كواكب صغيرة بحجم الأرض فلو راقب أحد من بعيد مجموعتنا الشمسية لكان أسهل عليه اكتشاف المشتري من اكتشاف كوكب الأرض نظرا لصغر الأرض ولكن هذا لا يعني أن الأرض غير موجودة! من هذا يمكن القول إن اكتشاف كواكب عملاقة حول نجم يبشر باحتمال وجود كواكب أصغر ولكن نحتاج إلى تقنية أدق للكشف عن مثل هذه الكواكب. لقد تم رصد 1000 نجم للبحث عن الكواكب في الوقت الراهن، وتبين أن ما نسبته 5% من هذه النجوم يدور بالقرب منها كواكب بحجم المشتري أو أكبر. إن هم العلماء هو البحث عن كوكب شبيه بالأرض لأن الكوكب الذي نتوقع عليه الحياة يجب أن تتوافر فيه شروط كثيرة، مثل المتوافرة الآن في الأرض بشكل عام. يُعتقد أن كتلة الكواكب التي تقع بين كتلة الأرض تصل إلى10 أمثال كتلة الأرض كواكب صخرية (أي أن لها أرضية صلبة)، بينما التي أكبر من 10 أضعاف كتلة الأرض فإن الاحتمال أن يكون الكوكب من النوع الغازي كما هي حال كوكب المشتري.
لماذا البحث عن كوكب شبيه بالأرض؟
تتميز الأرض بأنها تحوي جميع شروط الحياة، وبالتالي فإن البحث عن كوكب آخر يحتمل أن تكون عليه حياة لابد أن تكون لديه مواصفات الأرض ومنها:
1- درجة حرارة الأرض. درجة الحرارة المناسبة للكائنات الحية بشكل عام، وأحد العوامل التي تحدد الحرارة على الأرض هي المسافة بينها وبين الشمس. إن الجزيئات ذات الأساس الكربوني يمكن أن تبقى حية بين حدين هما (- 20) و(120) والأرض الكوكب الوحيد الذي له درجة حرارة وسطية بين هذين الحدين. عندما يفكر شخص في الكون ككل مستعرضاً ضيق مجال درجات الحرارة فتلك مهمة صعبة جداً، لأن الحرارة في الكون تتراوح بين بلايين الدرجات في أسخن النجوم إلى حوالي -270 درجة، وفي مثل ذلك المجال الواسع لدرجات الحرارة يكون الفاصل الحراري الذي يسمح للحياة بأن توجد هو ضئيل جداً بالفعل، لكن كوكب الأرض له هذا الفاصل.
2- حجم الأرض. حجم الأرض هو الحجم المناسب جداً فهي ليست صغيرة جداً فتخسر جوها لكون جاذبيتها صغيرة فلا تستطيع منع هروب الغازات منها إلى الفضاء وهي ليست كبيرة بالقدر الذي يجعل جاذبيتها تزداد كثيراً فتحتفظ بجو غازي بما فيها من غازات ضارة.
3- التلاؤم الجوي - الغلاف الجوي للأرض يتكون من 77% نيتروجين و21% أكسجين، والأكسجين غاز مهم للحياة لأنه يدخل في معظم التفاعلات الكيميائية التي تتطلبها مختلف أشكال الحياة. النباتات تطلق ملايين الأطنان من الأكسجين في الجو في كل يوم، والتوازن الموجود بين الأحياء دقيق جدا لحفظ هذه النسبة ومن دون وجود تعاون وتوازن بين المجموعتين المختلفتين من الأشياء الحية لا يمكن للحياة أن تستمر.
4- المجال المغناطيسي. للمجال المغناطيسي أهمية كبيرة للحياة وينشأ هذا المجال المغناطيسي لوجود الحديد والنيكل في جوف الأرض ويمتد هذا المجال بعيداً ليحمي الأرض من تأثيرات الأشعة الضارة على الحياة والقادمة من الفضاء الخارجي، فهناك ما يسمى بحزام (فان آلن) عبارة عن خطوط مغناطيسية تمتد في الفضاء لمسافة آلاف الكيلومترات لتحمي الأرض ومن عليها من هذه الأشعة القاتلة.
اكتشافات مشجعة قبل البدء بمشروع كبلر
أعلنت وكالة الفضاء الأوربية قيام فريق من العلماء من سويسرا والبرتغال وفرنسا وباستخدام التلسكوب الأرضي الموجود في تشيلي باكتشاف أصغر كوكب خارج المجموعة الشمسية بعد أبحاث دامت مدة 3 سنوات. يقع هذا الكوكب على بعد 20 سنة ضوئية ويقدر حجمه بأنه أكبر من الأرض بـ 5ر1 مرة وكتلته تساوي 5 أضعاف كتلة الأرض ويدور حول النجم التابع له في 13 يوماً وبعده عن نجمه أقرب بـ 14 مرة من بُعد الأرض عن الشمس. النجم الذي يتبعه الكوكب المُكتشف من النوع القزم الأحمر، أي أنه ذات حرارة أقل من شمسنا. لقد تم تقدير درجة حرارة سطح الكوكب ما بين 0 إلى 45 درجة سيليزية وهذه الدرجة تسمح بوجود الماء بشكله السائل على سطحه.
مشروع كبلر
اختارت وكالة ناسا في سنة 2001 مشروع كبلر مع مشروع آخر من ضمن 26 مشروعا من مشاريع اكتشافات الفضاء.
سمي المشروع باسم الفلكي يوهانس كبلر (1571-1630) Johannes Kepler تقديرا لإسهاماته الكثيرة في الفلك. كلفة المشروع حوالي 300 مليون دولار ويستغرق 4 سنوات. الهدف من المشروع الكشف عن كواكب شبيهة بالأرض في منطقة صغيرة من مجرتنا للوصول للكشف عن الحياة في الكون ستكون الدراسة على حوالي 100000 نجمة قريبة منا نسبيا. إن البحث عن الكواكب خارج المجموعة الشمسية أدت إلى إكتشافات مثيرة وهي المرة الأولى التي يكتشف الإنسان كواكب خارج المجموعة الشمسية ولكن الكواكب التي تم إكتشافها إلى الآن أكثرها بحجم كوكب المشتري أو أكبر بينما هذا المشروع هدفه إكتشاف كوكب كتلته قريبة من كتلة الأرض. في هذا المشروع سيتم رصد النجوم على مدار الساعة لملاحظة أي تغيير في الإضاءة لأنه في غير هذه الطريقة من الممكن أن تتم عملية الإنتقال للكوكب ويفلت من الملاحظة.
مشروع كبلر والنجوم
النجم الذي يتبعه الكوكب له أهمية في وجود الحياة على سطحه. فمثلا لو كان نجم غير الشمس بالنسبة للأرض فلم يكن للحياة أن توجد على الأرض. لذلك من ضمن البرنامج للكشف عن كوكب شبيه بالأرض سوف يمسح البحث أربعة أنواع من النجوم والتي تُصنف بالأحرف F (أكبر وألمع من شمسنا) وG من نوعية شمسنا K , M نجوم أصغر وأقل لمعانا من شمسنا. المساحة من السماء التي يرصدها المشروع تبلغ مساحة من السماء تساوي 500 ضعف المساحة التي يشغلها القمر في السماء كما نراه في العين المجردة.
التلسكوب المستخدم في مشروع كبلر
مرآة التلسكوب قطرها 0.95 متر ولكي يتمكن المشروع من كشف كواكب شبيهة بالأرض لابد توجد أجهزة حساسة لالتقاط كمية من الضوء تساوي جزءاً من مائة جزء في المائة وحتى نقرب الصورة تصور مرور حشرة صغيرة جدا أمام مصباح سيارة وتريد أن تكشف عن هذه الحشرة فكيف يجب أن تكون حساسية الأجهزة لتكشف عن هذه الحشرة؟ لقد زُودت بالتكنولوجيا الحديثة بحيث يتمكن العلماء من تحليل التغيرات البسيطة للضوء الواصل إلى الكاشف، ومنها يمكنهم معرفة حجم الكوكب ومدة دورانه حول نفسه وبعده عن النجم المراد كشف الكوكب القريب منه. أجهزة القياس هي أجهزة تقيس شدة الإضاءة بحساسية ودقة تصل إلى 20 جزءاً من المليون جزء.
الاستعدادات لإطلاق القمر الصناعي كبلر
لقد تمت الاستعدادات لإطلاق القمر الصناعي كبلر وتمت الاختبارات اللازمة مثل وضع الأجهزة في درجات حرارة عالية، والتي ستتعرض لها الأجهزة عند إطلاق الصاروخ، وكذلك وضعت الأجهزة تحت الفراغ ودرجات حرارة تصل إلى ما دون الصفر السيليزي بمراحل، وذلك للوصل إلى ما يشبه الفضاء الخارجي. كذلك يتم تسخين الطرف الذي سيقابل الشمس للتأكد من أن كل شيء يعمل كما هو مخطط له. كل هذا جزء من سلسلة اختبارات تتم قبل الإطلاق. سوف تطلق ناسا القمر الصناعي كبلر في الساعة 12 ظهرا (توقيت موقع الإطلاق في الولايات المتحدة) من يوم 10 أبريل 2009.
من هم العلماء العاملون في هذا المشروع
يقود فريق العمل وليم بروكي William Borucki ونائبه ديفيد كوج David Koch من وكالة ناسا بالإضافة إلى 27 عالماً من 15 مؤسسة من الولايات المتحدة والدنمارك وكندا.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 1:37 pm

مشروع كبلر
اختارت وكالة ناسا في سنة 2001 مشروع كبلر مع مشروع آخر من ضمن 26 مشروعا من مشاريع اكتشافات الفضاء.
سمي المشروع باسم الفلكي يوهانس كبلر (1571-1630) Johannes Kepler تقديرا لإسهاماته الكثيرة في الفلك. كلفة المشروع حوالي 300 مليون دولار ويستغرق 4 سنوات. الهدف من المشروع الكشف عن كواكب شبيهة بالأرض في منطقة صغيرة من مجرتنا للوصول للكشف عن الحياة في الكون ستكون الدراسة على حوالي 100000 نجمة قريبة منا نسبيا. إن البحث عن الكواكب خارج المجموعة الشمسية أدت إلى إكتشافات مثيرة وهي المرة الأولى التي يكتشف الإنسان كواكب خارج المجموعة الشمسية ولكن الكواكب التي تم إكتشافها إلى الآن أكثرها بحجم كوكب المشتري أو أكبر بينما هذا المشروع هدفه إكتشاف كوكب كتلته قريبة من كتلة الأرض. في هذا المشروع سيتم رصد النجوم على مدار الساعة لملاحظة أي تغيير في الإضاءة لأنه في غير هذه الطريقة من الممكن أن تتم عملية الإنتقال للكوكب ويفلت من الملاحظة.
مشروع كبلر والنجوم
النجم الذي يتبعه الكوكب له أهمية في وجود الحياة على سطحه. فمثلا لو كان نجم غير الشمس بالنسبة للأرض فلم يكن للحياة أن توجد على الأرض. لذلك من ضمن البرنامج للكشف عن كوكب شبيه بالأرض سوف يمسح البحث أربعة أنواع من النجوم والتي تُصنف بالأحرف F (أكبر وألمع من شمسنا) وG من نوعية شمسنا K , M نجوم أصغر وأقل لمعانا من شمسنا. المساحة من السماء التي يرصدها المشروع تبلغ مساحة من السماء تساوي 500 ضعف المساحة التي يشغلها القمر في السماء كما نراه في العين المجردة.
التلسكوب المستخدم في مشروع كبلر
مرآة التلسكوب قطرها 0.95 متر ولكي يتمكن المشروع من كشف كواكب شبيهة بالأرض لابد توجد أجهزة حساسة لالتقاط كمية من الضوء تساوي جزءاً من مائة جزء في المائة وحتى نقرب الصورة تصور مرور حشرة صغيرة جدا أمام مصباح سيارة وتريد أن تكشف عن هذه الحشرة فكيف يجب أن تكون حساسية الأجهزة لتكشف عن هذه الحشرة؟ لقد زُودت بالتكنولوجيا الحديثة بحيث يتمكن العلماء من تحليل التغيرات البسيطة للضوء الواصل إلى الكاشف، ومنها يمكنهم معرفة حجم الكوكب ومدة دورانه حول نفسه وبعده عن النجم المراد كشف الكوكب القريب منه. أجهزة القياس هي أجهزة تقيس شدة الإضاءة بحساسية ودقة تصل إلى 20 جزءاً من المليون جزء.
الاستعدادات لإطلاق القمر الصناعي كبلر
لقد تمت الاستعدادات لإطلاق القمر الصناعي كبلر وتمت الاختبارات اللازمة مثل وضع الأجهزة في درجات حرارة عالية، والتي ستتعرض لها الأجهزة عند إطلاق الصاروخ، وكذلك وضعت الأجهزة تحت الفراغ ودرجات حرارة تصل إلى ما دون الصفر السيليزي بمراحل، وذلك للوصل إلى ما يشبه الفضاء الخارجي. كذلك يتم تسخين الطرف الذي سيقابل الشمس للتأكد من أن كل شيء يعمل كما هو مخطط له. كل هذا جزء من سلسلة اختبارات تتم قبل الإطلاق. سوف تطلق ناسا القمر الصناعي كبلر في الساعة 12 ظهرا (توقيت موقع الإطلاق في الولايات المتحدة) من يوم 10 أبريل 2009.
من هم العلماء العاملون في هذا المشروع
يقود فريق العمل وليم بروكي William Borucki ونائبه ديفيد كوج David Koch من وكالة ناسا بالإضافة إلى 27 عالماً من 15 مؤسسة من الولايات المتحدة والدنمارك وكندا.
طريقة مشروع كبلر في الكشف عن الكواكب - الطريقة الانتقالية
يعتمد كبلر الطريقة الانتقالية في اكتشاف الكواكب. الطريقة الانتقالية هي بقياس الاختلاف في الضوء الواصل من النجم التي يُرصد بسبب مرور الكوكب المراد اكتشافه. لمعرفة دقة الأجهزة في اكتشاف الكوكب تصور أن الاختلاف في الضوء هو بنسبة جزء من عشرة آلاف!! أي لو كان الضوء الصادر من مصباح يقدر بـ 100000 شمعة لابد أن تستطيع أجهزة كبلر أن تقيس فرقا في الإضاءة مقداره 1 شمعة!! أي أن تفرق بين 100000 و9999 شمعة!! بناء على هذه الفرقية البسيطة، ولكي تتمكن الأجهزة من رصد هذه الفروقات الصغيرة جداً.
لماذا استخدام تلسكوب فضائي لهذا المشروع؟
إن التقلبات الجوية لا تسمح بملاحظة هذه الفروقات البسيطة، ولكن استخدام التلسكوب الفضائي هو المناسب، لأن الفضاء الخارجي بعيد عن تأثير التقلبات الجوية وبالتالي يكون التغيير في الضوء الذي يصل إلى الأجهزة ناتجا اًعن مرور الكوكب أمام النجم فقط وليس بسبب آخر. عدا عن مشاكل أخرى مثل عدم تمكن مراقبة النجم بصورة مستمرة بسبب تغير الليل والنهار فالرصد لا يمكن إلا في الليل وهذا لا يعطي استمرار الرصد. أين سيتم البحث عن الكوكب في هذا المشروع من البديهي أنه في مجرتنا وفي منطقة صغيرة جدا منها وفي منطقة قريبة من الشمس حيث توجد كما في الصورة المرافقة.
ما المتوقع من المشروع
المتوقع أن يكتشف المشروع أولا الكواكب القريبة من النجم والكبيرة، ولكن مع مرور الزمن يمكن الانتقال إلى المرحلة التالية للكشف عن الكواكب الأصغر والوصول إلى الكواكب الشبيهة بالأرض أو حتى الأصغر من ذلك. يتوقع المصممون للمشروع أن يكتشف المشروع حوالي 50 كوكباً بحجم الأرض، وذلك على فرض أن النجوم يدور حولها كواكب بحجم الأرض. مثل هذه الاكتشافات ستكون الدليل على أن كواكب بحجم الأرض منتشرة في مجرتنا ولكن لو لم يتم اكتشاف أي كوكب بحجم الأرض فمن الممكن القول إن إحتمال وجود كوكب مثل الأرض هي حالة نادرة. لذلك يجب الانتظار حتى انتهاء المشروع ومن بعدها ستتوافر للعلماء صورة أوضح عن الموضوع مما عليه الآن.
بعض النتائج المتوقعة من المشروع (عدد الكواكب بالتقريب)
50 كوكباً كتلتها قريبة من كوكب الأرض
185 كوكباً كتلتها 2.2 من كوكب الأرض
640 كوكباً كتلتها 10 من كوكب الأرض
المستقبل
لا يمكن الإعلان عن نتائج مشروع كبلر إلا بعد مرور أربع سنوات لتكتمل الصورة. هناك مشاريع ستأتي بعد مشروع كبلر تعتمد على طريقة مباشرة للكشف عن الكوكب لأنها ستعمد إلى حجب ضوء النجم! بهذه الطريقة يمكن الكشف عن كواكب تبعد عنا 50 سنة ضوئية!! وهذا تطور تكنولوجي راقٍ جدا وعالي الدقة ومن المقرر أن تكون هذه المشاريع في السنوات 2015 - 2020.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 1:41 pm

[size=24][b] غاب الصليبيون عن القدس سبعمائة عام، ولكنها لم تغب عن ذاكرتهم. بقيت القدس الإسلامية المسيحية تمثل لهم سيطرة المسلمين والشرقيين بصفة عامة على هذه المدينة المقدسة. ورأوا أن القدس والأراضي المقدسة لا تنتمي إلى أهلها العرب المسلمين والمسيحين بل إلى أوربا الغربية.
ظل الشعور العنصري المتعصب متأصلا في وجدانهم بعد أن تقمصت الصهيونية، هذا الشعور الدفين، وحُولته الى مصلحتها. بدأ هذا الغزو الصليبي الثاني للقدس والأراضي المقدسة تحت ذرائع مختلفة، أولها: زيارات للقساوسة والحجاج الى القدس، وزيارات الرحالة والمستكشفين، وتقارير الجواسيس والمسّاحين. ثانيها: استغلال ضعف الدولة العثمانية في القرن التاسع عشر، ومطالبتها بالانفتاح على العالم الأوربي، الذي نشأت عنه قنصليات أوربية في القدس، تحت ذريعة حماية الرعايا العثمانيين، وهم عرب أقحاح، من القهر العثماني، بحجة أنهم من أهل الذمة أي هم عرب مسيحيون من طوائف مختلفة.
في يوم الجمعة 15 يوليو 1099 اقتحم «تانكرد النورماندي» المسجد الأقصى أثناء الصلاة، وذبح بالسيف كل المصلين، ونهب الذهب والفضة التي كانت توشي قبة الصخرة. لكن بعد ذلك بمئتى سنة، وبالذات في 15 أغسطس 1291، خرج آخر جندي صليبي من فلسطين، ولم يعد للفرنجة موطئ قدم، ولا دار واحدة في الأرض المقدسة.
لكن بداية القرن التاسع عشر شهدت هجوماً سلمياً من جماعات كبيرة من الزوار المرغوب فيهم وغير المرغوب فيهم. وكانت زياراتهم للأرض المقدسة تمر دائماً بالقدس، ويطلع عليهم بهاؤها عند شروق الشمس أو غروبها عندما يعتلون إحدى قمم الجبال المحيطة بها. لم يكونوا يحملون سيوفاً، ولكنهم كانوا يحملون أقلاماً يسجلون فيها الشهادة والمشاهدة، وأوراقاً يرسمون فيها الخرائط التفصيلية، ويحملون في عقولهم فوق ذلك فكرة ثابتة، أن ما فقد بالحروب الصليبية يجب أن يعود إلى أوربا الاستعمارية.
هنا نجد وصف سيتزن (Seetzen) للأرض المقدسة، ونجد كتاب إدوارد روبنسون(Edward Robinson) بعنوان «الأبحاث الإنجيلية في فلسطين» الذي كان مرجعاً مهماً لمدة قرن من الزمان. أما دليل بديكر (Baedeker) الذي كانت له شهرة ذائعة كدليل سياحي لأماكن كثيرة في العالم، فإن طبعته الخاصة بالقدس عام 1876 بقيت مرجعاً مهماً للرحالة حتى احتلال اللنبي القدس عام 1917.
لكن النهضة العلمية في أوربا قد حولت جهودها لاستعادة القدس من النزعة الدينية المتطرفة إلى جهد علمي منظم، عن طريق رسم الخرائط والتنقيب عن الأثار ودراسة العادات والتقاليد لشعب فلسطين، وهذا كله ليس حفاظاً عليها أو تقديراً لها، ولكنه جزء أساسي من جهد عام شامل غرضه الإثبات العلمي على أرض الواقع لقصص التوراة والإنجيل، وما يتبع ذلك من أن أهل هذه البلاد الحقيقيين ليسوا عرباً، وإنما هم يهود، وأن فلسطين هى في الواقع إسرائيل القديمة. لكن أكثر الأعمال قيمة اليوم هى الخرائط التفصيلية التي بقيت لنا، تصور القدس في مراحلها المختلفة. وهى اليوم رغم عنصرية واضعيها تبقى مرجعاً مهماً تاريخياً للتطور العمراني في القدس منذ القرن التاسع عشر إلى اليوم.
في عام 1818 أصدر الألماني زيبر (Sieber) خريطة ابتدائية للقدس تبعه كاتروود (Catherwood) عام 1833 وتبعته الأدميرالية البريطانية عام 1844. لكن الهولندي فاند ديفلد(Van de Velde) أصدر خريطة مفصلة لفلسطين تمتد من العريش جنوباً الى بيروت ودمشق شمالاً، بها تفصيل لمدينة القدس. وتطورت الأمور بسرعة بعد ذلك وجاء تشارلز ولسون (Charles Wilson) البريطاني الى القدس عام 1865 وأصدر أول وأهم وأدق خريطة للقدس بمقياس 1 : 10.000 و 1 : 2.500 لاتزال الى اليوم أدق خريطة للقدس في ذلك القرن. ومن المدهش حقاً أن متصرف القدس عزت باشا ساعد ولسون كثيراً على القيام بمسح القدس، اعتباراً لأهمية هذا العمل الهندسي الدقيق. قام ولسون بعملٍ مضنِ وشاق، إذ لم يكتف بمسح وجه الأرض بل نزل إلى عمق الآبار، ومشى في الأنفاق والكهوف الكثيرة تحت القدس ورسمها. وعندما احتاج الانتداب البريطاني عام 1937 لعمل خريطة جديدة للقدس، لم يجد أدق من خريطة ولسون، فأضاف عليها القليل مما استجد.
فتحت هذه الأعمال العلمية شهية استكشاف القدس مرة أخرى، فاجتمع فريق من القساوسة والمؤرخين والضباط وعلماء اللاهوت والتوراة، وبين هؤلاء عدد كبير من اليهود في مايو 1865، وأنشأوا جمعية أهلية اسمها «صندوق اكتشاف فلسطين» (Palestine Exploration Fund) برئاسة رئيس أساقفة يورك وبرعاية الملكة فيكتوريا. كان الغرض المعلن لهذه الجمعية هو «استكشاف الآثار والجغرافيا والجيولوجيا والتاريخ الطبيعي لفلسطين». وهو غرض يبدو بريئاً في ظاهره، ولكن المقصود كما تبينه المراسلات اللاحقة هو أين يقع المعبد اليهودي أو «هيكل سليمان»؟ أين مدينة داود؟ هل موقع كنيسة القيامة صحيح؟!
وظهر هذا الهدف الحقيقي جلياً، ليس عن طريق المراسلات ومحاضر الاجتماعات لهذه الجمعية فحسب، بل أصبح معلناً عندما صدر كتاب «استرجاع القدس» عام 1871 لمؤلفه كلود كوندر(Claude Conder).
بعثة استكشافية
أرسل صندوق اكتشاف فلسطين بعثة مساحية الى فلسطين عام 1871، وبقيت أربع سنوات. وخلال هذه الفترة أصدرت 26 خريطة مساحية بمقياس 1 : 63.000 شملت المنطقة من صور الى غزة، وبينت عليها 12 ألف اسم مدينة وقرية ومكان وأثر ديني مثل الأضرحة والمقامات، وأصدرت أيضاً عشرة مجلدات منها جزء كامل عن القدس، وجزء عن نباتات وحيوانات وطيور فلسطين، وجزء عن تفصيل الآثار التاريخية لكل بقعة في فلسطين، وفهرس جامع بالإنجليزية والعربية لأسماء الأماكن. أُخذت نتائج الدراسة والمساحة الى لندن لتمحيصها ودراستها وتحقيقها، وصدرت طبعتها الأولى عام 1881. يدهش المرء للقيام بهذا العمل الدقيق في القرن التاسع عشر، ويعجب بدقته وشموله، أخذاً في الاعتبار بساطة الأجهزة العلمية في ذلك القرن. وقد بينت دراستنا لهذه الخرائط القديمة حسب الأساليب الفنية الجديدة أن أماكن القرى في تلك الخرائط منحرف عن مكانها الحقيقي بحوالي نصف كيلو متر في اتجاه الشرق، وأن الكثير من تعريب الأسماء خاطئ وهذا متوقع ومقبول. لكن اللافت، في هذا العمل العلمي الكبير أنه لم يعط أدنى اهتمام لأهل فلسطين، الذين عاشوا على أرضها هم وأجدادهم قبل ظهور المسيح وبعده. وعلى الرغم من إسراف هذا العمل في كتابة التفاصيل الدقيقة لكل بقايا عمود روماني ملقى في الرمال، لم يكتب إلا أقل القليل عن أهل البلاد الأحياء، وعن حياتهم، وعن تعلقهم بأرضهم. وبقيت الإشارة لهم مقصورة على الاتصال الهامشي بهم، فمنهم كان الطباخ والمترجم والحارس والمكاري الذي ينقل متاعهم على دوابه.
كان من بين أعضاء فريق المساحة شاب تخرج حديثاً من مدرسة المساحة في وولتش، وكان مغروراً ومتعجرفاً وممثلاً حقيقياً لعقلية الاستعمار البريطاني في ذلك الوقت. في يوم السبت 10 يوليو 1875 نصب فريق المساحة خيمته قرب مدينة صفد، ونظر الأهالي بارتياب الى هؤلاء الفرنجة الذين جاءوا ليأخذوا معلومات عن بلادهم. فقذفوهم بالحجارة، وأصاب حجر جبهة هذا الضابط الشاب، فتوقف العمل وقدم الفريق شكوى الى القنصل الإنجليزي في بيروت، الذي بادر بدوره الى الاتصال بالوالي العثماني، وبعد إقناعه برشوة مناسبة أصدر الوالي أمره باحتجاز جميع أهالي صفد، وفرض غرامة عليهم، وسجن زعماء البلد. هذا الضابط اسمه هوراشيو كتشنر (H. Kitchener) الذي أصبح فيما بعد سردار الجيش المصري، والحاكم الفعلي لمصر، وأخيراً وزير الحرب البريطاني، ولكنه مات غرقاً في الحرب العالمية الأولى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 1:47 pm

استمرت أبحاث الآثار بحثاً عن دليل يثبت صحة الكتاب المقدس، وبالتالي إثبات وجود يهودي مستمر في فلسطين، ولكن رغم عمليات التنقيب التي استمرت نصف قرن قبل احتلال فلسطين، وأثناء الانتداب البريطاني لمدة ثلاثين سنة، وستين سنة بعد قيام دولة الاحتلال الإسرائيلي، ومضاعفة عدد علماء الآثار الباحثين، وإنفاق الملايين من الدولارات على هذه الأبحاث، فلم يحدث أن تمكن هؤلاء من العثور على حجر واحد يؤكد حجم مزاعم اليهود في القدس أو في فلسطين بشكل قاطع.
نعود الى كتشنر هذا، فنجده بعد انتهاء دوره في البعثة المساحية التي أرسلها صندوق اكتشاف فلسطين، قد عاد عام 1883 للمشاركة في بعثة جيولوجية لاستكشاف وادي عربة وجنوب فلسطين. وعاد من هذه البعثة الى مصر التي احتلها الإنجليز عام 1882 بدعوى مساندة الخديوي توفيق لإخماد ثورة عرابي باشا وباقي الضباط المصريين الداعين الى حكم وطني في مصر. وبعد ذلك شارك كتشنر في إخماد ثورة المهدي في السودان، وهى ثورة أخرى للوطنيين الأحرار ضد حكم الاستعمار الأجنبي. ولو كان كتشنر حياً لكان بلا شك أول ضابط بريطاني يحتل فلسطين، ويدخل القدس، ولكن هذا الدور وقع على عاتق اللنبي الذي دخل مدينة القدس ماشياً على قدميه في ديسمبر 1917.
الكتب التي ظهرت في هذه المرحلة تشي بالنزعة الدينية المتطرفة نحو القدس. فقد ازدهرت كتب تحمل عناوين مثل «آخر الحملات الصليبية»، تمجد استرجاع القدس الى المسيحية الأوربية الغربية دون الأخذ بالاعتبار تاريخها العربي الإسلامي والمسيحي.
كان من أعوان كتشنر في مصر شاب أرستقراطي متعلم يتقن اللغات العربية والعبرية والتركية واليونانية، وكانت وظيفته في مصر «سكرتير الأمور الشرقية» بما يوازي مرتبة الوزير المفوض للشئون الوطنية لأهل البلاد واسمه رونالد ستورز (Ronald Storrs).
تعين رونالد ستورز حاكماً عسكرياً للقدس في أول عهد الانتداب. وكانت أولوياته تحويل القدس الى مدينة صليبية ويهودية، حسبما يمكن تطبيقه في القرن العشرين. كان مسلحاً بوعد بلفور، وعد من لا يملك لمن لا يستحق، الذي أصبح فيما بعد جزءاً من ميثاق الانتداب. قام ستورز بإدخال اللغة العبرية لغة رسمية لحكومة فلسطين، وقام بتحويل أسماء الشوارع فيها إلى ما يوافق التراث المسيحي الغربي، وأعلى مقام اليهود في مجلس المدينة، وشجع النزعة الأوربية على حساب الطابع العربي الإسلامي المسيحي عن طريق إنشاء ما سمّاه بجمعيات ثقافية، وأدخل في مقررات الدراسة التاريخ الروماني، وتاريخ بريطانيا العظمى، وكذلك اللغة اللاتينية التي فرض على الطلاب العرب تعلمها، وحذف من مناهج الدراسة ما يثبت التاريخ العربي على وجه سليم. وفي نفس الوقت وبمساعدة من الصهيوني هربرت صامويل أول مندوب سام في فلسطين، اعترف بنظام مستقل للتعليم اليهودي دون رقابة على مادته، ووضع صامويل نحو مائة قانون يسهل استيلاء اليهود على أراضي فلسطين، ويعترف بالوكالة اليهودية كممثل رسمي لليهود المهاجرين الى فلسطين، ويعترف بمجلسها التشريعي كبرلمان لليهود. كما وافق على نظام بنكي منفصل لليهود، ونواة لوزارات يهودية للأشغال والكهرباء والمياه. ولكن أخطر أعماله هو إنشاء وتدريب وتسليح مليشيا لليهود تحت اسم مضلل هو حراس المستعمرات، الذي أصبح فيما بعد جيش الهاجاناة الذي احتل فلسطين عام 1948، وطرد أهلها منها فيما عرف بالنكبة.
نشاط القنصل الإنجليزي
نعود إلى القرن التاسع عشر. حينما توغل النفوذ الأوربي في الأرض المقدسة، بحجة حماية الأقليات غير المسلمة (أهل الذمة)، كان أول هذه الاختراقات إنشاء قنصلية روسية لحماية العرب من الطائفة الأرثوذكسية في يافا في الثلث الأول من القرن التاسع عشر. وتبعها بعد ذلك إنشاء القنصلية البروسية عام 1838، وعلى رأسها القنصل النشيط شولتز. أما الكاثوليك فكان لهم وجود سابق بقرن من الزمان في لبنان، حيث تحول كثير من الموارنة إلى الكاثوليكية. وفي عام 1845 وصل إلى القدس القنصل الإنجليزي جيمس فن وزوجته، ولم يجد أمامه من أهل الذمة لكي يحميهم إلا اليهود، وكانوا قلة من الفقراء الذين استقبلوا المساعدات البريطانية بكل سرور، إلا أنه لم يتحول الكثير منهم إلى المسيحية، التي كانت هدف القنصل الإنجليزي.
ترك هذا القنصل الإنجليزي لنا عدة كتب عن زياراته لكل بقعة في فلسطين، كما تركت لنا زوجته مذكراتها عن حياته في فلسطين كتبتها بعد وفاته. هذا القنصل الإنجليزي كان مسيحياً متعصباً، مؤمناً بالتوراة كسجل تاريخي صادق، ولو عاش إلى اليوم لكان صهيونياً بالدرجة الأولى. وبالرغم من أنه دُهش في جولاته من خصوبة الأراضي، ونشاط المزارعين الفلسطينيين، وجودة الفواكة والثمار التي زرعوها، واستقبالهم له بكل حرارة وكرم، إلا أنه وصفهم بألفاظٍ عنصرية، وتمنى، وهو يجول في تلك السهول والتلال الخصبة، أن يختفي هؤلاء الفلسطينيون ويذهبوا إلى الجحيم، ويأتي مكانهم الإسرائيليون القدماء «ليستعيدوا أرض أجدادهم». ولم تكن هذه نزوة عابرة، فلقد أتت إلى فلسطين بعد ذلك جمعيات تبشيرية وجمعيات علمية، لدراسة الأرض المقدسة. أما الجمعيات الدينية فكان أهمها جماعة الهيكل (Templers). وهي جماعة أغلبيتها من الألمان. ورغم أنها لم تسكن القدس، إلا أن محور اهتمامها في فلسطين هو القدس. ولقد أنشأت مستعمرات لجماعاتها في سارونا وفلهلمينا وحيفا، يعيش فيها مجتمعهم المغلق، ولا يتعاملون مع أهالي البلاد، إلا بأقل القليل. على أن مشاريعهم الزراعية لم تكن استيطانية أو سياسية، بل كانت مثل الجمعيات الدينية التي هاجرت إلى أمريكا فاستوطنت في تجمعات خاصة بها مثل الإيمش والمرمون. ومن الجدير بالذكر أن الصهيونيين الأوائل الذين بدأوا الاستيطان في فلسطين، لم يكونوا على دراية بالزراعة والعيش من خيرات الأرض. ولذلك فإنهم قلدوا هذه المستعمرات الألمانية، من حيث تصميمها وطريقة معيشتها، مع الفارق الكبير بالطبع أن هذه المستعمرات الصهيونية تحولت إلى قلاع عسكرية، تخزن السلاح وتدرب الجنود استعداداً للانقضاض على فلسطين.
ولم تكن كل هذه الجمعيات الدينية منعزلة، فقد تأسست في القدس جمعية أمريكية، عرفت باسم امريكان كولوني (American Colony)، حيث يوجد الفندق المعروف بهذا الاسم اليوم. أصل هذه الجماعة من السويد، توطنوا في شيكاغو بأمريكا، ثم قرروا الهجرة إلى القدس بوصفهم مواطنين أمريكيين. وكانت لهم أثار طيبة، فقد أنشأوا المستوصفات للرعاية الطبية، وساعدوا في إنشاء المدارس، وتركوا لنا إرثاً رائعاً من الصور الفوتوغرافية للحياة في فلسطين. وكذلك قامت جمعية الأصدقاء الأمريكية المعروفة باسم الكويكرز بإنشاء مدرسة الفرندز في رام الله. وهذه خرجت أجيالاً كثيرة من الشباب والشابات الفلسطينيين، الذين أصبح لهم دور مهم في المجتمع. ولاتزال الكويكرز إلى يومنا هذا، تقوم بدور ممتاز في تقديم خدمات للمجتمع الفلسطيني، بل وأكثر من ذلك، تقوم بالدعوة للتضامن مع الشعب الفلسطيني واسترجاع حقوقه، في ميدان السياسة الأمريكية من مقرها في فيلادلفيا.
ومن أهم الجمعيات العلمية التي بقيت في فلسطين منذ أواخر القرن التاسع عشر إلى الحرب العالمية الأولى، الجمعية العلمية الألمانية. وجاء في حولياتها تقارير مفصلة عن الأرض المقدسة وأهلها. ونذكر على الأخص المؤلف الضخم الذي كتبه جوستاف دالمان (Gustav Dalman) عن كل صغيرة وكبيرة في حياة القرية الفلسطينية، ومعيشتها وتراثها الشعبي مع صور ورسومات لوسائل الحياة. وفي قرية أرطاس القريبة من القدس عاشت باحثة سويدية، وكتبت كتاباً مفصلا عن حياة أجيالٍ من هذه القرية، منذ ولادتهم إلى أن تزوجوا مع وصف لتركيبة القرية الاجتماعية.
غير هؤلاء كان هناك مئات من الرحالة والقساوسة والمغامرين والجواسيس وضباط المساحة، الذين هبطوا على تلك المدينة المقدسة، وتركوا أثاراًً إيجابية أو سلبية، ولكنها ملأت خيال العالم الغربي بسحر القدس، وعطر تاريخها ورمزها الديني.
لقد عاشت هذه الأفكار التي جلبها هؤلاء كلهم في عقول الأوربيين، كأنما استعاضوا عن الاحتلال الصليبي قبل سبعمائة عام باحتلال فكري عقائدي، ظل ملتصقاً في عقولهم إلى يومنا هذا. وهو الأمر الذي أدى بجماعات أمريكية بروتستانتية متطرفة، إلى الانتماء إلى الصهيونية كفكر ديني يجب الالتزام به. ورغم أن هذه الأفكار الدينية في الذهن الغربي بقيت عاطفة وتراثاً، إلا أن القدس وأهلها وسائر أهل الأرض المقدسة، قد ابتلوا بلوى كبيرةٍ حينما حول الصهاينة هذه الأفكار إلى مبادئ سياسية، وخطط عملية ودعم مالي وعسكري وسياسي لسياسة إسرائيل في الاحتلال والاستيطان وطرد أهل الأرض الشرعيين. وأعظم هذه المصائب بدأت عام 1917، عندما أعطت بريطانيا وعد بلفور وفتحت أبواب فلسطين لاستعمار أوربي جديد، قتل البشر ودمر الحجر ومحا الذكر. هذه أكبر المحن التي لم يمر على فلسطين مثلها منذ أربعة آلاف عام، ولكنها لابد أن تزول.



بعض الصور :









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 1:53 pm

ارجو ان تعجيكم المجلة انتظرونا في العدد القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دودي2009
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3205

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الإثنين يوليو 06, 2009 2:39 pm

واو ما شاء الله اكييييييييييد عجبتنا كتيير حلوة
مشكووووووورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الثلاثاء يوليو 07, 2009 1:23 am

شكرا على المرور الطيب يا دودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MesTapHa
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 27
سمعة العصو : 15109

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الأربعاء يوليو 08, 2009 4:02 am

ما شاء الله



=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mestapha.com
عبث طفلة
الادارة
الادارة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3468

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الأربعاء يوليو 08, 2009 8:02 am

هل عجبتكم المجلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دودي2009
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3205

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الثلاثاء يوليو 14, 2009 3:56 am

اكيييييييد جمييييييله خالص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فلسطين الحبيبة
۩۩@عضوجديد@۩۩
۩۩@عضوجديد@۩۩
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 2933

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الأحد سبتمبر 20, 2009 4:52 pm

ان شاء الله احنا بالانتظار
موفقة ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MesTapHa
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 27
سمعة العصو : 15109

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الخميس أكتوبر 29, 2009 4:32 am

شكرااااااا لك اختي علي التشجيع



=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mestapha.com
غربة الدنيا
مراقبة منتديات الترفية
مراقبة منتديات الترفية
avatar

الجنس : انثى
سمعة العصو : 3103
الوسام الثالث :

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   السبت أكتوبر 31, 2009 3:27 pm

شكرااااااا لك ومن تميز الى تميز
وبالتوفيق لك ولنا
منوره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MesTapHa
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 27
سمعة العصو : 15109

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الأحد نوفمبر 01, 2009 3:22 am


وشكراا لاهتمامك نورتي اختي غربة الدنيا



=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mestapha.com
imad
نائب/ة المدير
نائب/ة المدير
avatar

رسالة sms معلومات الإتصال
الجنس : ذكر
سمعة العصو : 3050

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الحلم العربي الاصدار الاول   الجمعة نوفمبر 06, 2009 6:05 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجلة الحلم العربي الاصدار الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب الشامل  :: التعارف-
انتقل الى: